أسباب حرقة المعدة وطرق علاجها

في هذ المقال سوف نتحدث عن ما هي أسباب حرقة المعدة وطرق علاجها، ما هي عوامل الخطر التي تزيد من حدوثها وماهي الوقاية التي تساعد في شفائها أو التخفيف من حدتها

حرقة المعدة : هي الشعور بحرقان في خلف عظام الصدر، غالباً بسبب ارتجاع الأحماض الهاضمة من المعدة إلى المريء وذلك لعدم  انغلاق الصمام الذي يفصل بين المريء والمعدة ويستمر هذا الحرقان من دقائق إلى ساعات.

أسباب حرقة المعدة

  • مرض الجزر المعدي المريئي أو داء الارتداد المعدي المريئي  (GERD)
  • الحمل
  • فتق الحجاب الحاجز
  • تناول بعض الأدوية مثل حاصرات قنوات الكالسيوم  التي تستخدم في علاج الضغط

عوامل خطر حرقة المعدة

بالإضافة الى الأسباب المذكورة أعلاه فإنه يوجد هنالك العديد من عوامل الخطر التي قد تسبب الشعور بحرقة المعدة والتي تشمل  ما يأتي:

  • المأكولات الحمضية
  • الأكل الحار والمتبل
  • البصل
  • الطماطم
  • الكاتشب
  • الأطعمة المقلية والدهنية مثل  البيتزا والبطاطس المقلية
  • الكحول
  • الشكولاتة الكولا وعصير البرتقال
  • الوجبات الكبيرة
  • التدخين
  • الوزن الزائد
  • ارتداء الملابس الضيقة

متى يكون حرقان المعدة خطيراً

في حال كنت تعاني  من الأعراض التالية يجب مراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن:

  • صعوبة في البلع
  • ألم عند البلع
  • شعور بطعام عالق في صدرك أو حلقك
  • ألم في الرقبة أو الصدر أو الظهر
  • الحموضة التي تسبب لك القيء
  • القيئ الدموي
  • براز أسود أو قطراني (من الدم المهضوم)
  • زيادة افراز اللعاب (سقي الفم) أكثر من المعتاد
  • فقدان الوزن بنسبة تزيد عن 3٪ إلى 5٪ من إجمالي وزن الجسم في شهر
  • بحة في الصوت أو التهاب الحلق الذي لا يزول
  • الاختناق والسعال والصفير

علاج حرقة المعدة

في حال كانت الأعراض خفيفة  فيتم العلاج بتغييرات في نمط الحياة،  يشمل العلاج الأولي للارتجاع المعدي المريئي الخفيف استخدام أدوية حرقان المعدة التي تشمل مضادات الحموضة بدون وصفة طبية أو مضادات مستقبلات الهيستامين.

أما أذا كانت الأعراض معتدلة إلى شديدة أو متكررة، أو مضاعفات مرتبطة بمرض الارتجاع المعدي المريئي، أو أعراض خفيفة لم تستجب للأدوية  الأولية فعادة ما يتم علاجها بأدوية تسمى مثبطات مضخة البروتون (PPI)

مضادات الحموضة (Antacids)

مضادات الحموضة ومنها الأسماء التجارية مثل  Tums ،Maalox وتعمل على  معادلة حمض المعدة وتستخدم عادة للتخفيف قصير المدى لأعراض حرقة المعدة، حيث ما يبدأ تأثيرها بالضهور سريعا، ويستمر مفعولها  لمدة 30 إلى 60 دقيقة تقريبًا بعد كل جرعة.

الجينات (alginates)

مثل  جافيسكون أدفانس (Gaviscon Advance) لها تأثير طويل الأمد حيث تطفو الألجينات إلى أعلى محتوى المعدة وتبقي الحمض الذي تم إفرازه حديثًا بعيدًا عن مدخل المريء.

مضادات مستقبلات الهيستامين

مضادات مستقبلات الهيستامين (Histamine receptor antagonists) والتي تعرف باسم حاصرات مستقبلات H-2  – تقلل مضادات الهيستامين من إنتاج الحمض في المعدة. وهي أكثر فاعلية من مضادات الحموضة في تخفيف الحموضة، وتستمر آثارها لفترة أطول؛ ومع ذلك، فهي عادة لا تكون كافية لعلاج الأعراض الشديدة أو المتكررة.

تشمل أمثلة مضادات الهيستامين  سيميتيدين ( cimetidine)، فاموتيدين (famotidine)، ونيزاتيدين (nizatidine). ولكن لا يمكنها أن تعمل حاصرات مستقبلات H-2 بنفس سرعة مضادات الحموضة، ولكنها تستمر فعاليتها لمدة أطول، كما يمكنها التقليل من إنتاج الحمض من جدار المعدة لمدة  قد تصل إلى 12 ساعة

مثبطات مضخة البروتون (PPIs)

هي نوع من الأدوية التي تعمل في المعدة لتثبيط الحمض. تعد مثبطات مضخة البروتون أكثر فاعلية من الأدوية الأخرى في تقليل إفراز الحمض وتخفيف الأعراض وشفاء التهاب أنسجة المريء التالفة. تتوفر بعض مثبطات مضخة البروتون دون وصفة طبية، على الرغم من أن الجرعات العالية قد تتطلب وصفة ومن أمثلتها لانزوبرازول (Lansoprazole) وأوميبرازول (Omeprazole) و إيسوميبرازول (Esomeprazole ) وبانتوبرازول (Pantoprazole ) ورابيبرازول (Rabeprazole ) وديكسلانسوبرازول ( dexlansoprazole)

طرق الوقاية من حرقان المعدة

  • الحافظ على وزن صحي.
  • عدم الاستلقاء بعد الوجبات.
  • عدم تناول الأكل في وقت متأخر من الليل.
  • رفع رأس سريرك بمقدار 10 إلى20سم بحيث يكون الرأس والصدر أرفع من مستوى الخصر
  • لا ترتدي ملابس ضيقة.
  • لا تأكل الأطعمة التي قد تزعج معدتك، مثل:
    • الكحول
    • الدهون
    • الشوكولاتة
    • مادة الكافيين
    • النعناع
    • الحمضيات والأطعمة الحمضية الأخرى
  • تحدث مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تتناول بعض الأدوية. هذه يمكن أن تجعل أعراض الارتجاع المعدي المريئي أسوأ، مثل:
    • حاصرات قنوات الكالسيوم
    • ثيوفيلين
    • الأدوية المضادة للكولين، مثل أوكسي بوتينين وبنزاتروبين
  • ممارسة التمارين الرياضية. اسأل مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن كيفية البدء. يمكن أن تساعدك الأنشطة البسيطة، مثل المشي أو البستنة.
  • تخلص من عادة التدخين
  • لا تتناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات(NSAID) التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأسبرين والأيبوبروفين، ما لم ينصحك مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بمشكلات صحية معينة.
  • إذا أمكن، لا تتناول النترات (أدوية القلب، مثل النتروجليسرين وثنائي نترات إيزوسوربيد).
  • تحدثي مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن العلاج إذا كنت حاملاً، حيث يمكن أن يحدث ارتجاع المريء أو يزداد سوءًا أثناء الحمل.

المصدر
fairview.orgmayoclinic.org.uptodate.com
زر الذهاب إلى الأعلى