الرضاعة الطبيعية

هل يوصي الأطباء بالرضاعة الطبيعية لمعظم الأطفال؟

 – نعم. يوصي  الأطباء بالرضاعة الطبيعية (بالإنجليزية: breastfeeding) لمعظم الأطفال عند الإمكان. وبقيام النساء بإرضاع  أطفالهن فقط حليب الثدي حتى يبلغ الطفل من العمر 6 أشهر. يحتوي حليب الأم على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الأطفال حتى يبلغوا 6 أشهر من العمر. يمكن أن تساعد الرضاعة الطبيعية أيضًا في منع إصابة الأطفال بالتهابات الأذن أو التهابات الرئة أو الإسهال. إذا أمكن، يجب على النساء الاستمرار في الرضاعة الطبيعية حتى يبلغ الطفل سنة واحدة على الأقل، حتى بعد أن يبدأ في تناول الأطعمة الصلبة.

متى يمكنني البدء في الرضاعة الطبيعية؟

 – يمكن لمعظم النساء البدء بالرضاعة الطبيعية في غرفة الولادة. حيث  يجب أن تبدأ النساء في الرضاعة الطبيعية خلال الساعات القليلة الأولى من الولادة. في الأيام القليلة الأولى، تصنع معظم النساء كمية صغيرة فقط من الحليب المصفر يسمى “اللبأ”. يحتوي اللبأ على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها المولود الجديد. وغالباً ما تبدأ معظم النساء في إنتاج المزيد من الحليب بعد يومين أو ثلاثة أيام من الولادة.

كيف أحمل طفلي أثناء الرضاعة الطبيعية ؟

 – هناك طرق مختلفة يمكنك من خلالها حمل طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية (مثل وضعية المهد, وضعية فوق المهد, وضعية كرة القدم الأمريكية, وضعية الاستلقاء على الجنب ووضعية إرضاع التوأم). يمكنك تجربة أوضاع مختلفة لمعرفة الطريقة الأفضل لك ولطفلك.

ماذا تعني عبارة “latch-on“؟

 – Latch-on هي كلمة تعني أنه عندما يقوم الطفل بإغلاق فمه  حول كل من حلمة وهالة الثدي (الجلد الداكن حول الحلمة) فإن هذا  يساعد  على الالتصاق الجيد للطفل وبتالي الحصول على ما يكفي من الحليب كما يمكن أن تمنع إصابة حلمات الثدي. ولكن حتى مع وجود طريقة تثبيت جيدة، قد يكون من الطبيعي أن تشعر النساء ببعض الألم عند بدء الرضاعة.

يمكن أيضاً أن تقرأين عن الأغذية التي يجب على المرأة المرضع تنولها

كم مرة يجب أن أرضع طفلي وكم من الوقت يجب أن تستمر جلسة الرضاعة الواحدة ؟

 – يجب على المرأة أن ترضع طفلها عندما تظهر على طفلها علامات الجوع. حيث يمكن للطفل أن يظهر أنه جائع من خلال:

  • الاستيقاظ من النوم.
  • تحريك الرأس كما لو كان يبحث عن الثدي.
  • مص يديه أو شفتيه أو لسانه.

يمكن للأطفال الرضاعة الطبيعية في مواعيد مختلفة ولفترات زمنية مختلفة. على سبيل المثال، ينهي بعض الأطفال الرضاعة في غضون 5 دقائق، بينما قد يستغرق البعض الآخر 20 دقيقة أو أكثر.

يوصي الأطباء بالسماح للطفل بإنهاء الرضاعة من جانب واحد حتى يحصل على كل الحليب من هذا الثدي. بعد ذلك، يمكنك معرفة ما إذا كان طفلك يريد أن يشرب من الثدي الآخر. في المرة القادمة التي ترضعين فيها طفلك، حاولي أن تتذكري الثدي الذي بدأه طفلك في آخر مرة، وابدئي من الجانب الآخر. سيساعد تبديل الجانب الذي تبدأ به في كل مرة ثدييك على الاستمرار في إنتاج الحليب.

كيف أعرف إذا كان طفلي يحصل على ما يكفي من حليب الثدي أو كيف أعرف أن الرضاعة الطبيعية كافية ؟

– يمكنك معرفة ما إذا كان طفلك يحصل على ما يكفي من حليب الثدي من خلال:

  • فحص حفاضاته – بحلول اليوم الرابع أو الخامس بعد الولادة ، يجب أن يبلل الطفل 6 حفاضات يوميًا على الأقل.
  • التحقق من التبرز- بحلول اليوم الرابع بعد الولادة، يجب أن يتبرز الأطفال 4 مرات أو أكثر يوميًا. بحلول اليوم الخامس، يجب أن يكون البراز لديهم أصفر.
  • التأكد من أن الرضيع يزداد وزنه كلما مرت الأيام.

هل يحتاج طفلي إلى أي طعام أو شراب آخر أثناء فترة  الرضاعة الطبيعة ؟

– في الأشهر الستة الأولى، يحتاج معظم الأطفال إلى حليب الثدي فقط. يحتاج الأطفال الذين يرضعون من الثدي أيضًا إلى تناول المزيد من فيتامين د. يأتي هذا في صورة سائل تعطيه لطفلك باستخدام قطارة. يمكن لطبيب طفلك التحدث معك حول كيفية القيام بذلك ومقدار فيتامين د الذي يجب إعطائه.

عندما يبلغ عمر الطفل ما بين 4 و 6 أشهر، يمكن أن يبدأ في أكل وشرب أشياء أخرى أيضًا. اسأل طبيبك أو ممرضتك عن الأطعمة التي يمكنك إطعامها لطفلك ومتى. لا يزال بإمكانك الاستمرار في الرضاعة الطبيعية بعد أن يبدأ طفلك في تناول الأطعمة الصلبة.

ما هي المشاكل التي يمكن أن تحدث أثناء الرضاعة الطبيعية؟

– بعض النساء يعانين من مشاكل أثناء الرضاعة الطبيعية

 يمكن أن تشمل أن تشمل هذه المشاكل التالي:

  • أن يصبح الثدي مؤلماً, منتفخاً وصلباً.
  • تشققات وألم في حلمة الثدي.
  • التهابات الثدي أو الحلمة.
  • انسداد قنوات الحليب، والتي يمكن أن تسبب كتلًا حمراء ومؤلمة بالثدي.

كيف يتم علاج مشاكل الثدي التي تحدث بسبب الرضاعة ؟

– تعالج مشاكل الرضاعة بطرق مختلفة. العلاج يعتمد على نوع المشكلة نفسها . على سبيل المثال ، غالبًا ما تشعر النساء المصابات بالثدي المتورم والصلب والمؤلم بالتحسن إذا قامت بالتالي :

  • استخدم اليد أو مضخة الثدي لإخراج بعض الحليب.
  • استخدم كمادات باردة ( كيس ثلج) أو تناول دواء مسكن للألم لعلاج الألم.
  • أخذ حمامًا دافئًا قد يساعد على تدفق الحليب وإخراج بعض الحليب من الثدي.

تحدثي مع طبيبك أو ممرضتك إذا كنت تواجهي  مشاكل في الرضاعة الطبيعية. حيث يمكن علاج جميع المشاكل تقريبًا. تجد بعض النساء أيضًا أنه من المفيد التحدث مع خبير في الرضاعة الطبيعية يسمى “استشاري الرضاعة”.

متى يجب أن أذهب إلى الطبيب ؟

– اتصلي بطبيبك أو ممرضتك إذا كنتي تعاني من أي من التالي :

  • قناة اخراج الحليب مسدودة  ولا تتحسن.
  • حمى ومنطقة صلبة وحمراء ومنتفخة من الثدي.
  • تسرب الدم من الحلمتين.
  • الألم الذي يستمر طوال فترة جلسات الرضاعة الطبيعية.

هل أحتاج إلى تغيير طريقة تناول الطعام أو الشرب أثناء الرضاعة ؟

– يمكن ذلك حيث يجب أن تتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا وأن تشربي الكثير من السوائل. إذا كنتي تحاولين إنقاص وزنك، فقد تساعدك الرضاعة الطبيعية في إنقاص  وزنك. إذا كنت ترغبي في شرب الكحول، تحدث إلى طبيبك أو ممرضتك حول كيفية القيام بذلك بأمان.

متى يجب أن أتوقف عن الرضاعة الطبيعية؟

– إذا كان ذلك ممكناُ، فمن الجيد الاستمرار في الرضاعة حتى يبلغ طفلك سنة واحدة من العمر. لكن تختار النساء التوقف عن الرضاعة الفي أوقات مختلفة ولأسباب مختلفة.

كيف يمكنني القيام بفطام طفلي ؟

عندما تقرري التوقف عن الرضاعة الطبيعة، يوصي الأطباء بفعل ذلك تدريجيًا. حيث يمكنك ترك رضعة واحدة كل يومين إلى خمسة أيام، أو الرضاعة لفترة أقصر في كل رضعة. سيسهل هذا على جسمك التكيف. كما ستمنح طفلك الوقت الكافي للتعود على الرضاعة الطبيعية بشكل أقل.

زر الذهاب إلى الأعلى