كيف أقوم بفطام طفلي من الرضاعة الطبيعية وماهو العمر المناسب للفطام؟

ما هي مدة الرضاعة قبل الفطام؟


– يوصي معظم الأطباء بأن ترضع المرأة طفلها لمدة سنة على الأقل (12 شهرًا). لكن بعض النساء يرضعن لفترة أطول أو أقصر.
خلال الأشهر الأربعة إلى الستة الأولى من عمر الطفل، يعتبر حليب الأم هو الغذاء الوحيد الذي يحتاجه الأطفال. يبدأ معظم الأطفال في تناول الأطعمة الأخرى وشربها (بالإضافة إلى حليب الأم) عندما يبلغون من العمر 4 إلى 6 أشهر. تشمل هذه الأطعمة حبوب الأطفال والخضروات والفواكه واللحوم المهروسة. ويجب ألا يشرب الأطفال العصير أو حليب البقر حتى يبلغوا السنة الأولى من العمر.

متى يجب أن أقوم بفطام طفلي؟


– تختار المرأة التوقف عن الرضاعة الطبيعية في أوقات مختلفة ولأسباب مختلفة. في معظم الأحيان، تختار الأم موعد الفطام. لكن في بعض الأحيان، يحدث الفطام لأن الطفل لم يعد يرغب في الرضاعة الطبيعية.
حيث يفطم بعض الأطفال خلال فترة قصيرة بينما قد يستغرق فطام الأطفال الآخرين شهورًا.

كيف أقوم بفطام طفلي ؟


– عندما تقرري الفطام، لا تتوقفي عن الرضاعة الطبيعية دفعة واحدة. بدلًا من ذلك، حاولي التقليل من الرضاعة الطبيعية ببطء. للقيام بذلك، يمكنك:

  • حذف جلسة إرضاع واحدة كل يومين إلى خمسة أيام
  • تقصير وقت كل جلسة رضاعة
  • المباعدة  بين جلسات الرضاعة الطبيعية


وغالباً ما تبدأ بعض النساء في الفطام عن طريق التوقف عن الوجبات النهارية أولاً. ولاستمرار في الرضاعة ليلاً أو قبل النوم. بينما وجبات الطعام في الليل أو قبل النوم هي آخر وجبات يجب إيقافها.

يمكن ان تقرأين ايضاً عن ماهي الرضاعة الطبيعية

هل يجب أن أعطي طفلي رضّاعة أو كوب حليب عند الفطام؟


– يمكنك إعطاء طفلك الرضّاعة أو كوب حليب . يُفطم معظم الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر على الرضّاعة. يُفطم معظم الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن عام واحد عند تناول كوب الحليب. يمكن فطام الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر وعام واحد بالرضّاعة أو كوب الحليب .
لمساعدة طفلك على الرضاعة الأولى من الرضّاعة أو الكوب بسلاسة، يمكنك:

  • اطلبي من شخص آخر إعطاء طفلك الرضّاعة أو كوب الحليب.
  • أعطي الرضّاعة أو كوب الحليب قبل أن يشعر طفلك بالجوع الشديد.
  • ضعي حليب الثدي الرضّاعة أو في الكوب.
  • استخدمي كوبًا بمقبضين وغطاء سهل الإغلاق (إذا كنتي تستخدمي كوبًا)


ما هي مشاكل الثدي التي يمكن أن تحدث عند الفطام؟


– يمكن أن تحدث مشاكل الثدي المختلفة مع الفطام. وتشمل هذه:

  • الاحتقان، وهو عندما يصبح الثدي ممتلئًا جدًا بالحليب- يمكن أن يتسبب ذلك في تورم الثديين وصلابتهما ودفئهما وألمهما.
  • انسداد قناة الحليب – يمكن أن يتسبب ذلك في ظهور كتلة حمراء ومؤلمة بالثدي.
  • عدوى الثدي- يمكن أن يسبب ذلك حمى وتصلبًا في منطقة الثدي حمراء اللون ومنتفخة.


من المرجح أن تحدث هذه المشاكل بشكل خاص إذا توقفت عن الرضاعة الطبيعية دفعة واحدة. إذا كنت بحاجة إلى الفطام دفعة واحدة، فهناك أشياء يمكنك القيام بها لمنع هذه المشاكل. على سبيل المثال، يمكنك استخدام مضخة الثدي أو يدك لإخراج بعض الحليب من ثدييك. يمكنك القيام بذلك عدة مرات في اليوم لبضعة أيام حتى يتوقف ألم ثدييك.
يتم التعامل مع مشاكل الثدي الناتجة عن الفطام بطرق مختلفة، حسب المشكلة. إذا كان لديك أي من الأعراض أو المشاكل المذكورة أعلاه، أخبري طبيبك أو ممرضتك.

كيف يمكن أن يتغير ثديي بعد الفطام؟

– تجد العديد من النساء أن صدورهن يشعرن بالفراغ ويصغر حجمها بعد الفطام. لدى بعض النساء علامات تمدد على صدورهن. لكن علامات التمدد تتلاشى عادة بمرور الوقت.
بعد التوقف عن الرضاعة، سيتوقف ثدييك عن إنتاج الحليب. ولكن قد يكون من الطبيعي أن يبقى بعض الحليب في ثدييك لأشهر أو سنوات بعد الفطام.

ماذا لو شعرت بالحزن أو بالذنب عند الفطام؟


– من الطبيعي أن تشعر المرأة بالحزن أو الذنب عند الفطام. يمكن أن يكون الفطام صعبًا أيضًا على الأطفال. قد يحتاج طفلك إلى حب إضافي خلال هذا الوقت.

ماذا لو كان لدي أسئلة؟


– إذا كان لديك أي أسئلة حول الرضاعة الطبيعية أو الفطام، استشيري طبيبك أو ممرضتك. تجد بعض النساء أيضًا أنه من المفيد العمل مع خبير في الرضاعة الطبيعية يسمى “استشاري الرضاعة”.

زر الذهاب إلى الأعلى