تغذية المرأة المرضعة

هل تحتاج المرأة  المرضعة إلى تناول المزيد من الطعام؟

 – تغذية المرأة المرضع تعتمد على الحالة الصحية لكل مرضع. أهم شيء هو اتباع نظام غذائي صحي. يعتمد عدد السعرات الحرارية التي تحتاجها في اليوم على عمرك ووزنك وطولك ومدى نشاطك. إذا كنت تحاولين إنقاص وزنك، فقد تساعدك الرضاعة الطبيعية. إذا كنت لا ترغبي في إنقاص وزنك، فقد تحتاجي إلى تناول كمية أكثر قليلاً من الطعام المعتاد للحفاظ على صحة جسمك.

هل تحتاج النساء اللواتي يرضعن إلى شرب كمية أكبر من الماء مقارنة بغير المرضعات ؟

 – نعم. تحتاج النساء اللواتي يرضعن إلى التأكد من شربهن كمية كافية من السوائل. للتأكد من أنك تشرب كمية كافية، اشربي دائمًا كلما شعرتي  بالعطش. إذا كنتي تعاني من جفاف الفم أو تغير لون البول إلى  الون الغامق ، فربما تحتاجي إلى شرب المزيد من الماء أو السوائل. تجد بعض النساء أنه من المفيد الاحتفاظ بالماء أو العصائر بالقرب منها عند الرضاعة الطبيعية.

هل تغذية المرأة المرضعة يتطلب تناول المزيد من الفيتامينات؟

– تحتاج بعض النساء إلى تناول فيتامين يوميًا، اعتمادًا على ما يأكلنه. لا تحتاج النساء اللواتي يأكلن اللحوم والأسماك عادة إلى تناول أي فيتامين بشكل يومي. لكن النساء اللواتي لا يأكلن اللحوم أو الدجاج أو الأسماك أو منتجات الألبان يجب أن يتناولن فيتامين ب 12 يوميًا.

تحتاج بعض النساء المرضعات إلى تناول مكملات الحديد. المكملات هي حبوب أو كبسولات أو سوائل أو أقراص تحتوي على عناصر غذائية. قد تحتاجين إلى تناول مكملات الحديد يوميًا إذا كنتِ تعانين من حالة تسمى “فقر الدم“(بالإنجليزية : anemia ) بعد الولادة.

تحتاج النساء أيضًا إلى التأكد من حصولهن على ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين د يوميًا. يساعد الكالسيوم وفيتامين د في الحفاظ على قوة العظام. تحتوي الأطعمة والمشروبات المختلفة على الكالسيوم وفيتامين د. إذا لم تحصل على ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين د من طعامك وشرابك، فقد تحتاجي إلى تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د.

الأطعمة الغنية بالكالسيوم تشمل : الآيس كريم وحليب الصويا والخبز واللفت والبروكلي والحليب والجبن واللوز والزبادي والحبوب الجاهزة للأكل والفاصوليا. تشمل الأطعمة الغنية بفيتامين (د) الحليب وأسماك التونة المعلبة وزيت كبد سمك القد والزبادي والحبوب الجاهزة للأكل والسلمون المطبوخ والسردين المعلب والماكريل والبيض. بعض هذه الأطعمة غنية بكليهما معاً.

هل يجب على النساء المرضعات تجنب بعض الأطعمة؟

 – نعم. يجب على النساء اللواتي يرضعن من الثدي تجنب أنواع معينة من الأسماك. ذلك لأن بعض أنواع الأسماك تحتوي على الكثير من الزئبق فيها. وهو مادة يمكن أن تمر عبر حليب الثدي للطفل. ويمكن أن يسبب مشاكل في دماغ الطفل والجهاز العصبي. تشمل الأسماك التي تحتوي على الكثير من الزئبق ما يلي:

  • القرش
  • أبو سيف
  • الملك الماكريل
  • سمك القرميد

لا تحتوي الأنواع الأخرى من الأسماك والمأكولات البحرية على الكثير من الزئبق. وفي الواقع ، تعتبر مأكولات صحية لك ولطفلك. وعادتاً ما ينصح الأطباء النساء اللواتي يرضعن بتناول هذه الأنواع من الأسماك والمأكولات البحرية مرتين في الأسبوع. والتي تشمل:

  • الجمبري
  • التونة الخفيفة المعلبة
  • سمك السلمون
  • بولوك
  • سمك السلور

يمكن أيضاً أن تقرأين عن أهمية الرضاعة الطبيعية

هل يجب على النساء المرضعات تجنب بعض الأدوية؟

– هذا يعتمد على نوع العلاج وضرورة تناوله. أخبري طبيبك إذا كنت تتناولين أي أدوية. حيث يمكنه التأكد من أن هذه الأدوية آمنة عند الرضاعة الطبيعية أم لا.

هل تؤثر حبوب منع الحمل على حليب الأم المرضع ؟

يمكن أن تؤثر بعض الأدوية على كمية حليب الثدي التي تصنعها المرأة. على سبيل المثال، يمكن لبعض حبوب منع الحمل الهرمونية أن تقلل من كمية حليب الثدي التي تصنعها المرأة.

كما ينصح الأطباء النساء اللواتي يرضعن بعدم استخدام العقاقير المحظورة كالمخدرات والحشيش والمنشطات.

هل شرب الكحول مسموح خلال فترة الرضاعة ؟

– إذا كنتي ممن  يشرب الكحول، فإن بعض الكحول يمر عبر حليب الثدي لطفلك. بعد تناول مشروب واحد، يستغرق جسمك حوالي ساعتين للتخلص من الكحول. لهذا السبب، يوصي معظم الأطباء بتناول مشروب عرضي فقط يحتوي على نفس كمية الكحول الموجودة في كوب واحد من النبيذ. كما يوصون النساء بالانتظار لمدة ساعتين بعد تناول مشروب قبل القيام  بالرضاعة الطبيعية.

هل شرب السوائل التي تحتوي على الكافيين مسموح خلال فترة الرضاعة؟

– يمكن لبعض الكافيين أن يمر عبر حليب الثدي للطفل. قد يصاب بعض الأطفال بالضيق أو يواجهون صعوبة في النوم من الكافيين إذا شربت الأم أكثر من 3 أكواب من القهوة يوميًا.

هل التدخين مسموح خلال فترة الرضاعة ؟

– لا. يجب على جميع أمهات الأطفال حديثي الولادة الإقلاع عن التدخين. وذلك لأن الأطفال الذين يدخن آباؤهم قد يعانون من مشاكل في التنفس أو التهابات الرئة أو التهابات الأذن. أيضًا، قد يقلل التدخين من كمية الحليب التي تصنعها ثدي الأم المرضع .

ماذا لو كان لدي أسئلة حول التغذية والرضاعة الطبيعية ؟

 – إذا كان لديك أي أسئلة حول التغذية والرضاعة الطبيعية ، اسألي طبيبك أو ممرضتك. تجد بعض النساء أيضًا أنه من المفيد العمل مع خبير في الرضاعة الطبيعية يسمى “استشاري الرضاعة”.

زر الذهاب إلى الأعلى