أخر الأخبار

فوائد الزنجبيل

فوائد الزنجبيل التي لا تعد ولا تحصى

فوائد الزنجبيل ( لمحة عامة)


قبل الحديث عن فوائد الزنجبيل إليكم بعض المعلومات الهامة عن نبتة الزنجبيل، تنتمي نبتة الزنجبيل إلى العائلة الزنجبيلية (بالإنجليزية: Zingiberaceae) والتي تشمل الهيل والكركم، ويعرف الزنجبيل علمياً باسم (zingier officinale)، ويعتبر مكون أساسي في المطابخ الشرقية والأسيوية، وهو من نباتات المناطق الحارة أو الدافئة وموطنها الأصلي هو أسيا المدارية كما تزرع في عدة مناطق أخرى حول العالم مثل بلاد الهند الشرقية والصين والفليبين وباكستان واليابان وسريلانكا والمكسيك وجاميكا والبرازيل وغرب إفريقيا وجزر الكاريبي. وهو نبات يتميز بطعمه الحاد ولاذع وبرائحته النفاذة، كما يتميز ايضاً بانة لا يطحن إلا بعد تجفيفه كما يعتبر من أكثر التوابل استهلاكا عالمياً، تم استخدام الزنجبيل في الطب القديم في علاج العديد من الأمراض ويعد الزنجبيل الأخضر أو ما يسمى بالزنجبيل الطازج هو النوع الأفضل في مكافحة العدوى لأنه يكون مازال محتفظاً بكافة مركباته الطبيعية.

أنواع الزنجبيل


يتم تقسيم الزنجبيل حسب اللون إلى عدة أنواع منها الزنجبيل الأخضر والزنجبيل الأصفر والزنجبيل الأبيض والزنجبيل الأزرق، كما يتم تقسيم الزنجبيل حسب أصل منطقة نموه إلى الزنجبيل البلدي، الهندي، العجم، الشامي، والفارسي.

فوائد الزنجبيل


تخفيف التقيؤ والغثيان

حيث تشير بعض الأبحاث العلمية إلى احتمالية فعالية الزنجبيل في التخفيف من التقيؤ والغثيان الذي يحدث بعد العمليات الجراحية وهذا حسب دراسة نشرتها المجلة الأمريكية لأمراض النساء والتوليد في عام 2006م.

تقليل الدوار

من الممكن لزنجبيل أن يقلل من حدوث الدوار بشكل ملحوظ.

التقليل من بعض أعراض الفصال العظمي (بالإنجليزية osteoarthritis)

حيث تشير دراسة نشرت عام 2001م في مجلة المفاصل والروماتزم إلى احتمالية فعالية الجرعات المركزة من مستخلص الزنجبيل في تخفيف الآلام أثناء الوقوف أو المشي وتخفيف الأعراض بشكل ملحوظ لدى الأشخاص الذين شملتهم الدراسة والذين يعانون من الآم الركبة بدرجة متوسطة إلى شديده.

تخفيف عسر الهضم

حيث يمكن لزنجبيل أن يحسن من حالة عسر الهضم لأنه يحتوى على مجموعة من المركبات الكيميائية التي تساعد في عملية الهضم وكذلك على تهدئة آلام المعدة حيث يعمل الزنجبيل على تسريع تفريغ المعدة مما يؤدي إلى معالجة السبب الرئيسي لعسر الهضم وهو تأخر إفراغ المعدة من الطعام، حيث أظهرت دراسة نشرت عام 2008م في المجلة الأوربية لأمراض الجهاز الهضمي والكبد أنه من الممكن للزنجبيل أن يسرع من عملية إفراغ المعدة بحوالي 50% وذلك عند تناول مسحوق الزنجبيل قبل الوجبة بجرعة حوالي 1.2غرام.

تخفيف الصداع

يساعد الزنجبيل المطحون أو الطازج على التخفيف من أعراض الصداع النصفي.

تقليل مستوى كوليسترول الدم

تشير بعض الدراسات إلى أن الزنجبيل يعمل على خفض مستوى الدهون في الدم وبالتالي التقليل من معدل الإصابة بتصلب الشرايين.

تخفيف نزلات البرد

حيث يساعد الزنجبيل من تخفيف أعراض نزلات البرد كالسعال والحرارة ولألم.

تخفيف التهاب القولون التقرحي (بالإنجليزية ulcerative colitis)

حيث يمكن للزنجبيل أن يحسن من نشاط التهاب القولون التقرحي.

فوائد الزنجبيل للقلب


يمكن للزنجبيل أن يساعد في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية, حيث أنه يقلل من ارتفاع ضغط الدم والكولسترول كما قد يقلل من نسبة حدوث النوبة القلبية ويعمل على تحسين الدورة الدموية، حيث أن الزنجبيل يمتلك تأثيراً مضادة للأكسدة (بالإنجليزية: anti-oxidant ) والالتهابات(بالإنجليزية:anti-inflamatory) وكذلك مضاداً لتكدس الصفائح الدموية (بالإنجليزية:anti-platelets)، وذلك حسب دراسة تم نشرها عام 2009م في المجلة الدولية لأمراض القلب، إلا أنه تم اجراء هذه التجارب في المختبر أو على الحيوان، لكن لا يوجد دراسات كافية على الإنسان، لذا من الأفضل لمرضى القلب تناول الزنجبيل تحت إشراف الطبيب حيث يعتقد أنه قد يزيد الأمور سوءاً لدي مرضى القلب.

فوائد الزنجبيل للسكري


تعتبر علاقة الزنجبيل بالسكري من المواضيع الحديثة في إطار الدراسات الطبية الحديثة، لكن قد يمتلك الزنجبيل بعض الخصائص التي تعمل على خفض مستويات سكر الدم، حيث أظهرت دراسة نشرت عام 2015م في المجلة الإيرانية للدراسات الصيدلانية أن تناول الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من السكري (بالإنجليزية:type2 diabetes mellitus) للزنجبيل بشكل يومي ولمدة 12 أسبوعاً، قد قلل لديهم من مستويات سكر الدم الصيامى (بالإنجليزية: fasting blood sugar) وكذلك من اختبار خضاب الدم السكري أو ما يسمى بالسكر التراكمي(بالإنجليزية: HbA1c) ولذلك يجب أخذ الزنجبيل تحت إشراف الطبيب وكذلك متابعة سكر الدم لكي لا يحصل تعارض مع جرعات الأدوية التي يستخدمها المصاب بالسكري.

فوائد الزنجبيل للحساسية


يعتبر الزنجبيل من أحد الأشياء الطبيعية التي يمكن أن تستخدم في تخفيف مظاهر الحساسية الموسمية، والتهاب الجيوب الأنفية، حيث أظهرت دراسة نشرت عام 2008م في مجلة international Immunopharmacology) ) أنه يمكن للزنجبيل أن يعدل الاستجابة المناعية للالتهابات المرتبطة بالربو التحسسي، مما يجعله من احدى الوسائل الممكنة للتخفيف من الحساسية، حيث أن تناول الزنجبيل أو إضافته إلى الطعام يعتبر وسيلة صحية وآمنة للاستفادة من خصائص الزنجبيل المضادة للالتهابات. ويجب تناول مكملات الزنجبيل بحذر، حيث أنها قد تتعارض مع بعض الأدوية أو قد تؤدي إلى حدوث أثار جانبية.

فوائد الزنجبيل لضغط الدم


تناول الزنجبيل بشكل يومي مرتبط بتقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، هذا حسب دراسة أولية نشرت عام 2017م في مجلة التغذية،كما أن مكملات الزنجبيل تقلل من ضغط الدم الانقباضي ولانبساطي بشكل ملحوظ، كما أنه قد يساعد على التقليل من احتباس الماء والصوديوم، مما يساعد على خفض ضغط الدم، إذ أن الزنجبيل يعد من أحدى المدرات الطبيعية للبول، لكن يجب تناول الزنجبيل تحت إشراف الطبيب لتفادي الانخفاض الشديد في ضغط الدم.

فوائد الزنجبيل في الوقاية من السرطان


يحتوي الزنجبيل على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة والتي تساهم بشكل جيد في الوقاية من سرطان القولون والمستقيم وسرطان البروستات و وسرطان الجلد وسرطان الرئة وسرطان الرحم والمبايض.


فوائد الزنجبيل المطحون للجنس.


يلعب الزنجبيل دوراً مهما في تحسين الصحية الجنسية لما له من دور مهم في تعزيز الدورة الدموية، حيث يعمل على زيادة الرغبة الجنسية، ويعالج بعض مشاكل الضعف أو العجز الجنسي، كما يقوم بتعزيز الانتصاب وتأخير عملية القذف عند الرجال، كما يساعد في تقليل الرائحة الكريهة للمهبل.

يمكن أن تقرأ ايضا عن كيف نعالج تشققات الحمل في المنزل

فوائد الزنجبيل للأنف

يساعد شاي الزنجبيل الساخن في التخفيف من أعراض الاحتقان الأنفي الخفيف، وذلك لاحتوائه على مضادات الالتهاب وكذلك مضادات الهيستامين، كما أنه يخفف من أعراض البرد، ويخلص الأنف من المخاط ويخفف من انسداد الأنف

فوائد الزنجبيل للأعصاب والذاكرة


تشير بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن الزنجبيل يمكن أن يعمل على حماية الدماغ من التلف المتعلق بالتقدم في العمر أو الشيخوخة، كما أنه يمكن أن يساعد في تحسين وظائف الدماغ لدى النساء في منتصف العمر، كما يمكن أن يساعد في تحسين الذاكرة والمهارات المعرفية .

فوائد الزنجبيل للكحة (السعال)


تشير بعض الدراسات إلى أن جذور الزنجبيل تحتوي على مركبات معينة يمكن أن تعمل على ارتخاء العضلات التي تعمل على تضيق مجرى التنفس، كذلك قد يساعد الزنجبيل على تخفيف تهيج الحلق والمجرى التنفسي الذي قد تسببه الكحة، كما يمكن للزنجبيل أن يساعد في التخفيف من أعراض نزلات البرد.

فوائد الزنجبيل للحامل والمرضع


تشير بعض الأبحاث إلى أن الزنجبيل يخفف من غثيان الصباح لدى النساء الحوامل، حيث أن الزنجبيل يقلل من أعراض الغثيان بشكل واضح، لكنة يعتبر أقل فعالية من بعض الأدوية المستخدمة لتخفيف الغثيان لدى النساء الحوامل، لكن يجب أستخدمه بجرعات قليلة ومقسمة خلال اليوم، حيث أن الجرعات العالية قد تؤدي إلى الإجهاض، لذلك ينصح باستشارة الطبيب قبل استخدام الزنجبيل.
يعتقد بعض الناس أن الزنجبيل يعمل على إدرار الحليب، وأنه يلعب دوراً مهما في إنتاج الحليب، لذا يقومون بإعطاء النساء الزنجبيل بعد الولادة، إلا أنه لا يوجد دراسات كافية تثبت ذلك.

فوائد الزنجبيل للأطفال


لا ينصح بتناول الزنجبيل للأطفال الذين هم أقل من عمر السنتين.

فوائد الزنجبيل للرحم و للدورة الشهرية


تشير بعض الأبحاث في هذا المجال إلى أن للزنجبيل قدرة فعالة على التخفيف من آلام الدورة الشهرية وإن هذه الفعالية تقارب فعالية المسكنات المعروفة.

فوائد الزنجبيل مع الليمون


لمزيج الزنجبيل مع الليمون العديد من الفوائد الصحية حيث يعملان على التخفيف من الوزن(التخسيس) وتقوية المناعة والتخفيف من الغثيان، كما يعمل على التخفيف من الآلام والوقاية من السرطان والتخفيف من الإصابة بـأمراض القلب والاوعية الدموية، كما أنهما يلعبان دورا في الوقاية من السرطان.

أضرار الزنجبيل


بشكل عام يعتبر الزنجبيل من المواد الآمنة للاستخدام، حسب منظمة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، إلا أنه عند تناول كميات كبيرة من الزنجبيل قد تظهر بعض الأثار الجانبية التي يسببها مثل الإسهال والغثيان وحرقة المعدة (بالإنجليزية: Heartburn).

هل الزنجبيل يساعد على حرق الدهون؟


في الحقيقة لا يوجد هناك دراسة كافية تشير إلى قيام الزنجبيل بحرق الدهون، إلا أنه من المحتمل أن الزنجبيل قد يكون له علاقة بتخفيف الوزن، وبالتالي يساعد في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، كما أن تناول القليل من مسحوق الزنجبيل يساهم في التقليل من الشعور بالجوع مما قد يساعد في التحكم بالوزن، كما يمكن للزنجبيل ومكملاته الغذائية أن تقلل بشكل كبير من عدة مؤشرات لها علاقة بالوزن مثل التقليل من وزن الجسم ونسبة محيط الخصر إلى الورك ومحيط الورك وذلك عند الاشخاص المصابين بزيادة الوزن أو السمنة.

منتجات الزنجبيل وفوائدها


زيت الزنجبيل: يعد أفضل زيت مستخرج من الزنجبيل هو الزيت الذي يستخرج من الجذمور الكامل الغير مقشر، حيث يتميز باحتوائه على مادة الجينجيرول وهي المادة التي المسؤولة عن معظم فوائد الزنجبيل
مربى الزنجبيل: يمكن أن يستخدم الزنجبيل الطازج لتحضير مربى الزنجبيل كما يمكن إضافة أنوع أخرى من الفواكه لتغير مذاق مربى الزنجبيل حسب المذاق، حيث أن مذاق الزنجبيل الاذع غير مرغوب لبعض الأشخاص, خصوصاً الأطفال.
خل الزنجبيل: يستخرج الخل من الزنجبيل الأخضر.

كيفية استخدام الزنجبيل


يمكن أن يستخدم الزنجبيل بطرق عديدة حيث يمكن إضافة مسحوق الزنجبيل إلى الطعام كنوع من التوابل والبهارات، كما يمكن استخدام الزنجبيل الطازج في تحضير شاهي الزنجبيل، وكذلك يمكن صنع عصير الزنجبيل من الجذور الطازجة.

ما هي الكميات المسموحة من الزنجبيل يومياً؟


الكمية المسموحة من الزنجبيل يومياً هي 2-4 غرام من الزنجبيل يوميًا، مقسمة إلى حوالي 2-3 حصص. حيث أن نصف غرام من الزنجبيل المجفف يعادل اثنين غرامًا من الزنجبيل الطازج، وكل ملعقة صغيرة تحتوي على 4.7غرام أي أن الكمية المسموحة أقل من ملعقة صغيرة يومياً.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى